Monday, Dec 16th, 2019 - 09:23:21

Article

Primary tabs

غداء مميز مع كهنة رعية الراسية في طاولة يوحنا الرحيم

شهدت طاولة يوحنا الرحيم غداءً مميزاً للمسنين والمحتاجين نظّمه كهنة رعية الراسية ودير مار الياس الطوق بحضور سيادة راعي الأبرشية المطران عصام يوحنا درويش، رئيس دير مار الياس الطوق الأب سابا سعد، القيم العام للرهبنة الباسيلية الشويرية الأب فرنسوا كتورة والآباء ايلي خنيصر وجاورجيوس شبوع، السيدة مارلين عقيلة النائب ميشال ضاهر،مديرة المطعم ريما طعمة والسيدات المتطوعات للعمل في المطعم، وكان لافتاً حضور الرئيس الفخري لتجمع زحلة الثقافي في تورنتو وليد جريصاتي الذي لبى دعوة المطران درويش للإطلاع عن كثب على عمل المطعم الذي انشئ مع اعلان قداسة البابا فرنسيس عن سنة الرحمة الإلهية عام 2016، وما زال من وقتها يقدم يومياً اكثر من 400وجبة طعام مجانية للمحتاجين في زحلة والجوار.
والقى المطران درويش كلمة شكر فيها الرهبان الشويريون على بادرتهم المميزة ودعا باقي الكهنة والرعايا الى زيارة المطعم والمساهمة في اعداد وتقديم الطعام.
الأب سابا سعد كانت له كلمة شكر فيها المطران درويش على جهوده في الأبرشية، واشار ان زيارتهم الى طاولة يوحنا الرحيم تأتي في صميم العمل الكهنوتي بمساعدة المحتاج وعمل الرحمة الذي دعا اليهم السيد المسيح، واعلن عن استعدادهم لتكرار الزيارة في اوقات متعددة خلال السنة.
السيد وليد جريصاتي ابدى اعجابه الكبير وتأثره بهذا المشروع الرائد في زحلة والبقاع، وشكر المطران درويش على عمله الإنساني المميز واعداً بنقل ما شاهده الى المغتربين في كندا والعمل جدياً على المساعدة في استمرار عمل المطعم.
بعدها وزع الرهبان والحضور الطعام على الخضور في المطعم في اجواء سادتها الفرحة والسرور.

Back to Top